أيضًا موسيقى

ثمّ إن فواصل الصمت في الموسيقى هي أيضاً موسيقى
لها وجودٌ ولها شكلُ كتابة يدلّك على حجم الصمت.

هذا لأن الأساس هو الفراغ، فراغُ كلّ شيء،
اللاشيء اللانهائي قبل أن يكونَ صمتاً أو سراباً،

هذا لأن الصمت أيضاً هو وجودٌ يشغل حيّزاً من المُطلَقِ المفتوح؛
أن تستطيع النطق، ثمّ أن تصمت.

لأن هذا العيش، هو السُكّر الّذي يُغذّي الخلايا، ولأن هذا العيش، هو السُكّر الذي يقتُلها.
لأنّه وجودٌ مستمرٌّ، لأنّه انتحارٌ مُستمر.

أن يمتلك الكائن وعياً، أن يعرف أنّه ذرّات، أن تعرِف الذرّات أنّها ذرّات،
ثمّ أن تصنع موسيقى تحوي صمتاً، وأن تراقب نجوماً ميّتة.

هذا لأن وجود الشتلة الصّغيرة هو ذاتهُ وجود الغابة، حتّى لو سكتت الشتلة للأبد، حتّى لو نطَقت الغابةُ للأبد.

لأن فواصل الصمت في الموسيقى هي أيضاً موسيقى.
*
..
https://www.alaraby.co.uk/culture/2016/10/20/%D8%A3%D9%8A%D8%B6%D8%A7-%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%8A%D9%82%D9%89-1

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *